الحقيقة

الحـقـيـقـة مـنـتـدى اسـلامـى
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 في رحاب سورة الماعون

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بن مغاوري
Admin
avatar

عدد المساهمات : 123
تاريخ التسجيل : 16/01/2010

مُساهمةموضوع: في رحاب سورة الماعون   الثلاثاء يناير 26, 2010 1:26 pm

هذه السورة تحمل للإنسان المتدبر للقرآن وءاياته سعادة الداريين وذالك بأن يتجرد من قسوة القلب حتى تكون الرحمة لا العنف هي التي توجه تفكيره وسلوكه وأعماله وأقواله وأن يتجرد من الغفلة فيجعل أعماله وأقواله نابعة من الإيمان بالله واليوم الآخر.



آياتها سبعة مترابطة متماسكة , تحذر المؤمنين من قسوة القلب ومن الرياء ومن البخل وتدعوا إلى الرحمة ومساعدة الغير لوجه الله وتدعوا إلى إخلاص العمل لله وحده لا شريك له سبحانه وتعالى , من يكذب بالدين يكذب على الله وعلى رسل الله ويكذب بآياته سبحانه وتعالى , علامات الذي يكذب بالدين



:" أرأيت الذي يكذب بالدين * فذالك الذي يدع اليتيم "



وكأن الله يسأل رسوله والصحابة : هل تعرف علامات أو صفة الذى يكذب بالبعث بعد الموت وبالجزاء والحساب وبالجنة والنار ؟



والسؤال تعليمي حكيم وليس اختبار أو امتحان والغاية منه الانتباه لما يأتي بعده ,



والجواب : سبحانك لا علم لنا إلا ما علمتنا إنك أنت الحكيم العليم . فلما كان الأدب المعهود منهم كان الإيضاح وهذا ما ينبغي على طالب العلم إذا رغب في التعليم ,



{ يدع اليتيم } الدعُّ : الدفع بقوة وعنف وهو كناية عن قسوة القلب , وعدم الحس على طعام المسكين قسوة أيضا لذا عقب ربنا على رد الكفار بعدم إطعام المساكين في سورة يسن بقوله تعالى " ويقولون متى هذا الوعد إن كنتم صادقين " يسن –

أما المؤمنين فهم رحماء ونبيهم أرسل رحمة للعالمين فالراحمون يرحمهم الله



{ ولا يحض على طعام المسكين } ومعنى الحض : أن يحث ويتكلم ويكون لين القلب لاطعام المساكين , فانظر كيف جعل الإسلام الحث على إطعام المسكين واجب وأن الصامت والساكت ولا يحث الناس ولا يأمر أهله بإطعام المسكين ومساعدته لوجه الله لسد حاجاته الضرورية وهو مذنب ظالم لنفسه , فكيف بمن يحض الناس على الامتناع



{ بدع } بالتشديد هو الذي يعتاد ذلك فلا يتناول الوعيد من وجد منه ذالك وندم عليه



وسبب نزول هذه الآية أن أبو جهل كان وصيا ليتيم فجاءه وهو عريان يسأله شيئا من ماله فدفعه ولم يعبأ به فأيسى الصبي فقال له بعض أكابر قريش قل لمحمد يشفع لك غرضهم الاستهزاء ولم يعرف اليتيم منهم ذلك ولما جاء النبي إلى أبو جهل ومعه الصبي فما كان من أبي جهل إلا الاستجابة لأمر رسول الله صَلِّي اللَّهُم َعليهِ وسلم فتعجب الكفار من هذا الأمر فقال أبو جهل رأيت عن يمينه وعن يساره حربة فخفت إن لم أجبه يطعنها فيَّ .



وللأسف كما أراد هذا اللعين الاستهزاء فيوجد منا من يستهزأ فيقف على قوله تعالى { فوبل للمصلين } وبعضهم يقول وهو يشرب الخمر إشرب فلم يقل ربك ويلٌ للشاربين إنما قال فويل للمصلين

يتبع إن شاء الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بن مغاوري
Admin
avatar

عدد المساهمات : 123
تاريخ التسجيل : 16/01/2010

مُساهمةموضوع: عناية الإسلام باليتيم   الأربعاء يناير 27, 2010 3:46 am

[right]ونحن في رحاب سورة الماعون
التي بينت أن اول علامة من علامات المكذبين بيوم الجزاء هي إهانة اليتيم وعبر ربنا عنها " فذالك الذي يدع اليتيم "
وجب علينا أن نلقى الضوء على
عناية الإسلام باليتيم


[size=12]عن أبي هريرة رضى الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : اجتنبوا السبع الموبقات , قالوا يا رسول الله وما هن ؟ قال: " الشرك بالله , والسحر , وقتل النفس التي حرم الله إلا بالحق , وأكل الربا , وأكل مال اليتيم , والتولي يوم الزحف , وقذف المحصنات المؤمنات الغافلات " مسلم باب إتيان الكبائر وذكرها , والبخاري كتاب الوصايا باب قول الله " إن الذين يأكلون أموال اليتامى ظلما ..." ا النساء –






[size=18][size=12]الحاكم عن أبي هريرة رضى الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم " أربع حق على الله أن ل يدخلهم الجنة ولا يذيقهم نعيمها : مدمن خمر , وآكل الربا , وآكل مال اليتيم بغير حق , والعق لوالديه " [/size]





[size=12]" رأيت ليلة أسرى بي قوما لهم مشافر كمشافر الإبل وقد وكل بهم من يأخذ مشافرهم ثم يجعل في أفواههم صخرا من نار تخرج من أسفالهم , فقلت يا جبريل من هؤلاء ؟ قال هم الذين يأكلون أموال اليتامى ظلما .


وورد " فإذا أنا برجال قد وكل بهم رجال يفكون لحاهم وآخرون يجيئون بالصخور من النار فيقذفونها في أفواههم فتخرج من أدبارهم , فقلت يا جبريل من هؤلاء ؟ قال : الذين يأكلون أموال اليتامى ظلما إنما يأكلون في بطونهم نارا "

وأوحى الله إلى داود : يا داود كن لليتيم كالأب الرحيم , وكن للأرملة كالزوج الشفيق , واعلم أنك كما تزرع تحصد أي كما تفعل يفعل معك



عن أبى الدر داء رضى الله عنه أنه شكا قسوة قلبه إلى النبي صلى الله عليه وسل فقال : ارحم اليتيم وامسح رأسه واطعمه من طعامك يلين قلبك وتدرك حاجتك " الطبراني



وورد انه إذا بكى اليتيم اهتز عرش الرحمن فيقول الله يا ملائكتي من ذا الذي أبكي اليتيم الذي غيبت أباه في التراب ؟ فتقول الملائكة ربنا أنت اعلم فيقول الله تعالى يا ملائكتى , اشهدوا أن من اسكته أن ارضه يوم القيامة .



روي أن عيسى عليه السلام رأي إبليس في إحدى يديه عسل وفي الأخرى رمادا , فسأله عن ذلك ؟ فقال العسل أجعله في شفاة المغتابين , والرماد أجعله في وجوه الأيتام حتى يرمدوا فيستقذرهم الناس فلا يفعلوا بهم خيرا

. يمشى اليتيم وكل شئ ضده .... والناس تغلق دونه أبوابها

وتراه ممقوتا وليس بمذنب .... ويرى العداوة لا يرى أسبابها

حتى الكلاب إذا رأت رجل الغنى.... حنت إليه وحركت أذنابها

وإذا رأت يوما فقيرا ماشيا ...... نبحت عليه وكشرت أنيابها





عن ابى ذر رضى الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال له : يا أبا ذر إني أراك ضعيفا , وإني أحب لك ما أحب لنفسي : لا تُؤَمِّرنَّ على اثنين , ولا تَلِّينَّ مال اليتيم " .مسلم

[/size]






[size=12]عن سهل بن سعد رضى الله عنه قال : قال النبي صلى الله عليه وسلم : أنا وكافل اليتيم في الجنة هكذا وأشار بالسبابة والوسطى, وفرج بينهما "


وفي الحديث : " أنا وكافل اليتيم له أو لغيره أنا وهو كهاتين في الجنة "



وفي الحديث " من ضم يتيما من بين أين أبوين مسلمين إلى طعامه وشرابه وجبت له الجنة "

وفي الحديث " إن أحب البيوت إلى الله بيت فيه يتيم مكرم " " خير بيت في المسلمين بيت فيه يتيم يحسن إليه وشر بيت في المسلمين بيت فيه يتيم يساء إليه "



وفي الحديث " الساعي على الأرملة والمسكين كالمجاهد في سبيل الله , وأحسبه قال : وكالقائم الذي لا يفتر والصائم الذي لا يفطر "



عن أبى هريرة رضى الله عنه أن رجلا شكا إلى رسول الله قسوة قلبه فقال : امسح على رأس اليتيم , وأطعم المسكين " أحمد

[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
في رحاب سورة الماعون
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الحقيقة :: ۩۩ القــســم الاســـلامـــى ۩۩ :: ۩۩ الـقـرآن الـكـريـم ۩۩-
انتقل الى: