الحقيقة

الحـقـيـقـة مـنـتـدى اسـلامـى
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 التربية بالقدوة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بن مغاوري
Admin
avatar

عدد المساهمات : 123
تاريخ التسجيل : 16/01/2010

مُساهمةموضوع: التربية بالقدوة   الثلاثاء يناير 19, 2010 12:47 pm

لاشك أن الأبناء هم فلذة أكبادنا ونحن لهم أرض ذليلة وسماء ظليلة

وقد قرأت للفاضلة جوهرة " موضوع التربية بالحب " فأرد أن أسجل هنا موضوعا قديما كتبه من قبل وهو التربية بالقدوة

يقول علماء التربية : إن القدوة في التربية هي من أنجح الوسائل المؤثرة في إعداد الولد خُلقيا وتكوينه نفسيا ولها عوامل كبيرة في صلاح الولد أو فساده ,

وان الولد مهما كان استعداده للخير عظيما ومهما كانت فطرته نقية سليمة فانه لا يستجيب لمبادئ الخير مالم يَر المربى في ذروة الأخلاق وقمة القيم ,


ومن السهل على المربى أن يُلقن الولد منهجا من مناهج التربية ولكن من الصعوبة بمكان أن يستجيب الولد لهذا المنهج حين يرى من يشرف على تربيته غير متحقق بهذا المنهج


ولذا كان التقريع في ديننا شديدا على من خالف قوله فعله
قال تعالى :
(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا لِمَ تَقُولُونَ مَا لَا تَفْعَلُونَ * كَبُرَمَقْتاً عِندَ اللَّهِ أَن تَقُولُوا مَا لَا تَفْعَلُونَ) الصف 2-3

(أَتَأْمُرُونَ النَّاسَ بِالْبِرِّ وَتَنسَوْنَ أَنفُسَكُمْ وَأَنتُمْ تَتْلُونَالْكِتَابَۚأَفَلاَتَعْقِلُونَ) البقرة 44
وقال الشاعر :
يا أيها الرجل المعلم غيره .........
...................هلا لنفسك كان ذا التعليم
تصف الدواء لذي السقام وذي الضنى ........
.......................كيما يصح به وآنت سقيم
ابدأ بنفسك فانهها عن غيها ......
.......................فإذا انتهت فآنت حكيم
فهناك يقبل ما وعظت ويقتدى .....
..................منك وينفع التعليم بالعلم

ولأهمية القدوة في التأثير اصطفى الله الرسل من صفوة خلقه وكانت النبوة تكليفية ولم تكن اكتسابيه وكانوا عليهم السلام على أعلى مستوى من القدوة في أقوامهم ,

ومما لا شك فيه أن إمامهم و قائدهم محمد صلى الله عليه وسلم أوفر حظا بهذا الأمر !!,كيف لا ؟ وهو القائل : ( أدبني ربى فاحسن تأديبي ) كيف لا ؟ واخلاقه هي القرآن .
سُئلت السيدة عائشة رضى الله عنها عن خلقه فقالت (كان خلقه القرآن )فهو صلى الله عليه وسلم الترجمان الحي لفضائل القرآن والصورة المتحركة لتوجيهاته الخالدة .


ولقد اثر صلى الله عليه وسلم بقدوته في الصحابة والتابعين بله الاقتداء به فريضة من رب العالمين

قال الله تعالى : (لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِّمَن كَانَ يَرْجُواللَّهَ وَالْيَوْمَ الْآخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيراً) الأحزاب 21


, ومن صور التربية بالقدوة من حياته صلى الله عليه وسلم نذكر تلك النماذج :

1=القدوة في العبادة ....................... 2 = القدوة في الكرم

3 = القدوة في التواضع .................... 4=القدوة في حسن السياسة

5= القدوة في الثبات على الرأي ............ 6=القدوة في الزهد


فكان صلى الله عليه وسلم يقوم من الليل حتى تتورم الأقدام وهو الذي غفر الله له ما تقدم من ذنبه وما تأخر

, وكان أجود الناس وكان أجود ما يكون في رمضان , وهو القائل مالي والدنيا ما أنا إلا كراكب استظل تحت شجرة ثم راح وتركها ,


وعن تواضعه حدث ولا حرج

وعن حسن سياسته فكفاه فخرا موقفه يوم اختلاف قريش على وضع الحجر ,


فإذا كانت هذه سياسته قبل الاصطفاء والرسالة فكيف به بعدها ؟


أما عن ثباته على المبدأ أذكرك بما قاله لعمه جوابا على ما عرضته قريش من عروض مغرية ( ... والله لو وضعوا الشمس في يميني والقمر في يساري على أن اترك هذا الأمر فلن اتركه حتى يظهره الله أو اهلك دونه ) .

------------------------------------------------------ المرجع
أنتهى بتصرف من كتاب :

تربية الأولاد في الإسلام للأستاذ عبد الله ناصح علوان 2 / 607
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
التربية بالقدوة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الحقيقة :: ۩۩ منتدى الأسرة المسـلمـة ۩۩ :: ۩۩ منتدى الأسرة المسلمة ۩۩-
انتقل الى: