الحقيقة

الحـقـيـقـة مـنـتـدى اسـلامـى
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 البوذية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مريم الحقيقة
Admin
avatar

عدد المساهمات : 855
تاريخ التسجيل : 25/05/2009

مُساهمةموضوع: البوذية   الخميس أكتوبر 01, 2009 3:58 pm


تعريف
البوذية: هي ديانة فلسفية وضعية وثنية، ظهرت في الهند بعد الديانة
البرهمية في القرن الخامس قبل الميلاد على يد رجل يقال له: بوذا (1).


بداية البوذية: قامت البوذية في بدايتها على مناهضة الهندوسية البرهمية، التي أغرقت في الشكليات والطقوس.

وكانت
- أي البوذية - متجهة إلى العناية بالإنسان، وراغبة في إيصاله إلى مرحلة
(النرفانا) وهي السعادة القصوى، وذلك عن طريق خشونة العيش، وتعذيب النفس،
وقتل جميع شهواتها، ونبذ الترف، والمناداة بالمحبة، والتسامح، وفعل الخير.


وبعد
موت مؤسسها تحولت إلى ديانة ذات طابع وثني، تقوم على تأليه بوذا، وتأخذ
طابعاً اجتماعياً دينياً يميل إلى الإلحاد، وتختلف باختلاف الأمكنة(2).


مؤسس البوذية:

مؤسس البوذية رجل يُلقب بـ: بوذا، وأما اسمه فهو: سدهارتا، أو سدذارتا.

وبوذا
الذي تنسب إليه هذه الديانة ابن حاكم، وقد ولد في حديقة لومبيني بالقرب من
مدينة كابيلا فاستو في شمال الهند من إقليم نيبال، وذلك سنة 568 قبل
الميلاد



وتختلف تواريخ ميلاده، ولكن ما ذكر هو أرجح الأقوال في تاريخ مولده.

وتتحدث
الأساطير عن مولده وما قبله، وأيام حمله، فتذكر أنه ولد نظيفاً لا كما
يولد الأطفال، بل نزل من بطن أمه وهي واقفة ممسكة بغصن، ولم تشعر بألم،
وكان جسمه نظيفاً كالمرآة، وذكروا له معجزات وكرامات.


أما اسمه فقد سمي سدهارتا، أو سدذارتا - كما مر - ومعناه: الذي حقق أمله.

وأما ألقابه فكثيرة؛ فمنها (شاكياموني) أي حكيم قبيلة شاكياس، و(بسكياموني) أي المعتكف.

ومن ألقابه (تاذاجاتا) ومعناها: الرجل الفائز بالحق، وأما (بوذا) فمعناه: المستنير، أو العالم.

ونشأ
بوذا في بلده على حدود نيبال، وكان أميراً ؛ فشب مترفاً منعماً، وتعلم
الفروسية، وبالغ مؤرخوه في كل صغيرة وكبيرة في حياته حتى زعموا أن أربعة
آلاف راقصة خُصِّصْنَ لإدخال السرور على قلبه، وأن زوجَه منتقاةٌ من
خمسمائة حسناء.


وقد تزوج في السادسة عشرة من عمره، وقيل في التاسعة عشرة بزوجه ياسو اذا بنت أحد زعماء قبيلة كولي وعاش معها سعيداً هانئاً، وأنجبت له ابنه راهولا.

وبعد
عشر سنوات من زواجه صمم على أن يبحث عن الحقيقة مهما كلفه الأمر، وذلك بعد
أن مر عليه صنوف من الآلام، وذلك لما رآه من الأحزان والمصائب.


وعزم على أن يعمل على تخليص الإنسان من آلامه التي منبعها الشهوات، ثم دعا إلى تَبَنِّي وجهة نظره حيث تبعه أناس كثيرون.

وذات ليلة عزم على مغادرة القصر، وهجر زوجته وولده، وهبط إلى الاصطبل، واختار جواده الأبيض وخادمه (شنا).

ويزعمون
أن من معجزاته وهو يتهيأ لفراق القصر أن أبوابه فتحت من تلقاء نفسها، ولم
يُسْمَع صوتُ خطوات جواده؛ حتى إذا انتهى إلى نهر أنوما نزل عن جواده ونزع
ما كان يتزين به من الجواهر، وجزَّ لِمَّتَه بسيفه، وأعطى كل ذلك خادمه،
وأمره أن يعود إلى قصر أبيه، ويخبره بخبره.


ومر به سائل فتبادل معه الملابس.

ثم
انتقل بعد سبعة أيام من شاطئ أنوما، وغادره إلى مدينة إجاجريها عاصمة
الملك بمبيارا ملك مملكة ماجاذا حيث يقيم في كهوف تلال ونديا نساك وقفوا
حياتهم للتأمل والتفكير ودراسة فلسفات الهند القديمة؛ رجاء أن يوفقوا لحل
مشكلة الحياة، ويفكوا ألغازها المغلقة، وقصد الغار الذي فيه الناسكان
ألاراكالاما وأداكا وكانت شهرة ألارا البرهمي واسعة.


وعندما دخل غار ألارا وجده مستغرقاً في تأمله وتفكيره، فوقف في إجلال وصمت بين يديه خاشعاً، وهجست في نفسه خاطرة: "أترى أجد لديه مفتاح السر"؟

بعد
ذلك جلس إليهما، وأخذ منهما ما لديهما، ودرس عليهما أسفار الفيدا،
واليوبانيشاد، واتخذ له كهفاً، وكان موضع إعجاب النساك جميعاً، وطابت له
حياة الزهادة والتقشف، وأرسل إليه والده يطلبه، ولكنه اعتذر، وقد وصل بوذا
إلى درجة عالية وهي مرشد النساك

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.soonaa.com/vb/index.php
مريم الحقيقة
Admin
avatar

عدد المساهمات : 855
تاريخ التسجيل : 25/05/2009

مُساهمةموضوع: رد: البوذية   الخميس أكتوبر 01, 2009 3:59 pm

وبعد
سنتين أدرك أن البرهمية عاجزة عن حل لغز الوجود، ومشكلة الحياة؛ فانصرف
إلى غابة بالبنغال، وقسا على نفسه، وتقلب في أشد ضروب التقشف والحرمان،
وقضى ست سنوات على هذه الحال حتى أشرف على الهلاك، وذاع صيته في الآفاق.


ولكن ذلك التعذيب للجسد والسكون التام لم يصلا به إلى غايته، بل عاقه ذلك الضعف الذي أصابه من جراء التعذيب عن القوة والتفكير.

ثم
صمم بعد ذلك على ترك الحياة التي حَيِيَها مما حمل أتباعه النساك الخمسة
أن يثنوه عن عزمه، فلم يفلحوا، واعتبروا ذلك منه ردة، واتهموه بأنه حادَ
عن الطريق، وتركوه ومضوا إلى مرج الغزال في مدينة بنارس.


واستعاد
سدذارتا - بوذا - نشاطه وقوته ومضى إلى شجرة، وجلس تحتها، ورأى رجلاً لديه
حشائش؛ فسأله قبضةً منها فأعطاه، وجلس متربعاً ضامَّاً يديه وقدميه، وعزم
ألا يبارح مكانه، وألا يرسل ما ضم حتى يتنزل عليه نور الحكمة والمعرفة،
وآلى على نفسه أن يبقى ولو نخرت عظامه، وجف جلده، وتلف جسده.


وتقول
الأساطير: إن نوازع نفسه أخذت تصارعه، ولكنه انتصر على الإغراء وهزمها في
الصراع، وما كاد ينتهي الليل، ويغشى الأرضَ سنا الفجر حتى أشرقت معه في
قلبه وعقله الحقيقةُ الساميةُ، والمعرفةُ الصحيحة، وأدرك ما كان يرجو من
الماضي والحاضر والمستقبل كل لايتجزأ، وعرف سر الحياة والموت، والعلة
والمعلول، ورحلة الروح في مختلف الأجسام: متى تصعد إلى النرفانا حيث العدم
العام، وفناء النفس وهي السكينة والفناء.


ولكنه
فناء ليس الفناء المعروف، وإنما هو وجود يفنى في وجود مثل فناء ألوان
الطيف في الشمس في البياض الناصع الذي لا لون له -كما يزعم بعض فلاسفة
البوذيين العصريين-.


ولا يتم الوصول إلى النرفانا إلا بعد صفاء النفس والفضائل في عالم الحس والواقع.

ومر
به النهار، ثم الليل، ولم يشعر بهما؛ لأنه كان غارقاً في سُبُحَاته، ثم
صحا صحوةَ المنتصرِ والفرحُ يملأ قلبه؛ لأنه انتهى إلى ما كان يرجو، وتحقق
له ما كان يأمل، وهبطت عليه الاستنارة فكان بوذا.


واستفاضت
شهرته، وقصده الناس، ومضى إلى بنارس، وقصد مرج الغزال إلى النساك الخمسة
الذين هزؤوا به، واتهموه، وتركوه فما كادوا يبصرونه حتى هزمتهم هيبتُه
وراعهم منظره؛ فهبوا لاستقباله، وتسابقوا إلى تحيته، وجاءوا بماء لغسل
قدميه، فألقى عليهم أول درس من دروسه، فإذا الفرح يملأ قلوبهم، ويفيض على
وجوههم بشراً ، ثم بعد ذلك دَوَّت شهرته آفاق الهند، واجتذبت شريعته
الجديدة شباب الأسر العريقة، والتفت به الجموع، وكثر مريدوه.


وأصبح داعياً لما توصل إليه إلى أن توفي في الثمانين من عمره سنة 488 قبل الميلاد، وأُحرق جسده بعد موته بثمانية أيام.

هكذا تقول الأساطير عنه(
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.soonaa.com/vb/index.php
مريم الحقيقة
Admin
avatar

عدد المساهمات : 855
تاريخ التسجيل : 25/05/2009

مُساهمةموضوع: رد: البوذية   الخميس أكتوبر 01, 2009 4:01 pm

كتب
البوذية ليست منزلة، وهم لا يدعون ذلك، بل هي عبارة منسوبة إلى بوذا هي
حكاية عن أفعاله أو محاوراته مع تلاميذه، ونصوص تلك الكتب تختلف، وهي
تحتوي على قصص ومواعظ ووصايا.


وتنقسم كتبهم إلى ثلاثة أقسام:

1- مجموعة قوانين البوذية ومسالكها.

2- مجموعة الخطب التي ألقاها بوذا.

3- الكتاب الذي يحوي أصل المذهب، والفكرة التي نبع منه(4).

وتعتمد جميع كتبهم على الآراء الفلسفية، ومخاطبة الخيال، وتختلف في الصين عنها في الهند؛ لأنها تخضع لتغييرات الفلاسفة.

شعار البوذية:

هو
عبارة عن قوس نصف دائري، وفي وسطه قائم ثالث على رأسه ما يشبه الوردة،
وأمام هذا التمثال صورة مجسمة لجرة الماء، وبجوارها فيل يتربع عليه بوذا
في لباسه التقليدي(5).


عقائد البوذية، وأفكارها، وتعاليمها (6):

تشتمل عقائد البوذية وأفكارها وتعاليمها على خرافات كثيرة، وأباطيل عديدة، ومتناقضات شتى فمن ذلك:

1- الإلحاد: فقد كان بوذا في أول دعوته لا يتكلم عن الألوهية، ويتحاشى الخوض في أمور الغيب، ثم تحول بعد ذلك إلى محاربة الاعتقاد بوجود الله، وصار ينادي بالإلحاد.

2- يعتقد البوذيون أن بوذا هو ابن الله: وهو المخلص للبشرية من مآسيها وآلامها، وأنه يتحمل عنهم خطاياهم.

3- يقولون: قد دل على ولادة بوذا نجم ظهر في أفق السماء ويدعونه (نجم بوذا).

4- يقولون: لما ولد بوذا فرحت جنود السماء، ورتلت الملائكة أناشيد المحبة للمولود المبارك.

5- يقولون بقانون الجزاء، وإنكار البعث واليوم الآخر؛
فهم يرون أن الإنسان لا بد له من الجزاء على أعماله خيراً وشراً، لكنهم
يرون ذلك يحدث في الحياة الدنيا، لذلك فهم ينكرون البعث، وينكرون الجنة
والنار .


6- يعتقدون أن هيئة بوذا قد تغيرت في آخر أيامه؛ حيث نزل عليه نور أحاط برأسه، وأضاء من جسده نور عظيم؛ فقال الذين رأوه: ما هذا بشر! إن هو إلا إله عظيم.

7- يصلي البوذيون لبوذا، ويعتقدون أنه سيدخلهم الجنة، وتُؤَدَّى الصلاةُ عندهم في اجتماعات يحضرها كثير من أتباعه.

8- لما مات بوذا قال أتباعه: صعد إلى السماء بجسده بعد أن أكمل مهمته على الأرض.

9- يقولون بتناسخ الأرواح:
وذلك ناتج عن كفرهم باليوم الآخر؛ حيث قادهم ذلك إلى القول بتناسخ
الأرواح؛ فهم يعتقدون أن من مات انتقلت روحه إلى حي جديد؛ فإذا مات الثاني
انتقلت إلى الثالث، وهكذا إلى ما لا نهاية له؛ ثم يزعمون - بناءاً على
قانون الجزاء - أن الروح تلقى جزائها من النعيم أو الشقاء أثناء تنقلها من
جسم إلى جسم.


وهذا الاعتقاد سرى إلى كثير من الأديان والفرق التي تقول بالتناسخ.

10- يؤمنون برجعة بوذا ثانية إلى الأرض؛ ليعيد السلام والبركة إليها.

11-
في تعاليم بوذا الدعوة إلى المحبة، والتسامح، والتعامل بالحسنى، والتصدق
على الفقراء، وترك الغنى والترف، وحمل النفس على التقشف والخشونة، وفيها
تحذير من النساء، والمال، وترغيب في البعد عن الزواج.


12- ويرى بوذا أن أساس التدين هو التأمل ومقاومة النزعات وقد وضع أربع حقائق أساسية في زعمه وهي:

أ - الحياة هي العناء.

ب - الشهوات هي أصل هذا العناء.

جـ - يتوقف العناء عندما تتوقف الشهوات.

د
- إبطال الشهوات ويتم باتباع ما سماه بالصراط النبيل، ويقوم هذا الصراط
على توافر الصحة، والصواب في الاعتقاد، والعزم، والقول، والسلوك، والمهنة
التي تتخذ لكسب العيش، والجهد، والتأمل الفكري والروحي.


وبهذه
الذاتية الروحية الفكرية السلوكية يصل إلى النرفانا وهي السعادة القصوى،
وعندها تبطل الشهوات، والعواطف ويتوقف تناسخ الأرواح؛ فالبوذي السعيد هو
الذي ينجو من الدوران في محيط الولادة والموت؛ إذ يصل إلى النرفانا حيث لا
ولادة ولا موت، وهذه المرحلة هي انعدام التناسخ الذي هو من ضرورات النفس
الشقية.


ويروى
أن بوذا توصل إلى ذلك خلال ست سنوات من تحمل العناء ورياضة النفس، وأنه
أنفق السنوات الخمس والأربعين الباقية من عمره في تعليم ما انتهى إليه من
تجربته.


فالنرفانا
- إذاً - يبلغها البوذي بعد أن يحطم جميع القيود والأغلال التي تُقيِّد
نفسه، وتمنعها من إدراك الحقائق، ويعرض عن شهوة البقاء، ويتملَّكُه عقل
هادئ مطمئن لا يتسرب إليه الخطأ، ويتجرد عن كل الأماني والرغبات والجهالات
وأسباب الخديعة والإغراء.


بعد هذا كله يبلغ البوذي طور النرفانا.

وقد قيل: إن النرفانا هي الاتحاد بالإله، ولكن البوذية لا تعرف إلهاً.

13-
التسول والبطالة: فمن تعاليم البوذية أنها توصي أتباعها بالتخلي عن
أموالهم وعقاراتهم وحرفهم، وتوصيهم بمد اليد للآخرين بالتسول والاستجداء،
فهم يعيشون على البطالة والكسل.


وهذه
تعاليم لا تستقيم معها الحياة، ولا ترتقي بها الأمم بخلاف الإسلام؛ فإنه
دين يأمر بالعمل والنشاط والقوة وينهى عن الكسل والبطالة.


هذه نبذة عن عقائد البوذية ويلاحظ التشابه الكبير بينها وبين النصرانية مما يؤكد تأثر النصرانية بها في كثير من المعتقدات.

أقسام البوذيين، والبوذية الصينية:

ينقسم البوذيون إلى قسمين:

1- البوذيون المتدينون: وهؤلاء يأخذون بكل تعاليم بوذا وتوجيهاته.

2- البوذيون المدنيون: وهؤلاء يقتصرون على بعض التعاليم والوصايا فقط.

- البوذية الصينية:
انتقلت البوذية من الهند إلى الصين على يد المرسلين الهنود، والحجاج
الصينيين الذين ذهبوا إلى الهند، وعادوا إليها حاملين الرسالة البوذية.


وهناك بعض الاختلاف بين بوذية الهند، وبوذية الصين؛ فبوذية الهند لا إله لها.

ولكنها حين انتقلت إلى الصين مالت إلى الاعتقاد بفكرة كائن مطلق يتمثل في شخصيات مختلفة بوذا واحد منها.

وأشهر تلك الشخصيات في الصين من يدعونها (كوان ين).

وهي عندهم إله الرحمة؛ حيث يرفعون إليها الابتهالات في المعابد البوذية.

وكذلك
فكرة النرفانا المعروفة في البوذية الهندية زالت في البوذية الصينية،
وحلَّ محلها فكرة الفردوس المادية، وفيها تنعم النفس بالحديث مع الشخصيات
الإلهية.


والبوذي الصيني لا يفقه شيئاً من معاني النرفانا الهندية، ولكنه يعتقد أنه سيذهب بعد الموت إلى فردوس في الغرب.

والصلوات - أو على الأقل - الابتهالات ذائعة في البوذية الصينية مع أنه لا وجود لها في البوذية الهندية التي شرعها بوذا نفسه(
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.soonaa.com/vb/index.php
مريم الحقيقة
Admin
avatar

عدد المساهمات : 855
تاريخ التسجيل : 25/05/2009

مُساهمةموضوع: رد: البوذية   الخميس أكتوبر 01, 2009 4:03 pm

مواطن انتشار البوذية
================



البوذية
منتشرة بين عدد كبير من الشعوب الآسيوية، وهي أوسع الديانات الهندية
الإلحادية انتشاراً بعد الهندوسية في الهند وخارجها، ويدين بها أكثر من
ستمائة مليون نسمة، وهي مذهبان كبيران:


1- المذهب الشمالي: وكتبه المدونة باللغة السنسكريتية، وهو سائد في الصين واليابان، ونيبال، وسومطرة، والتبت.

2- المذهب الجنوبي: وكتبه المقدسة مدونة باللغة البالية، وهو سائد في بورما، وسيلان، وسيام(Cool.


[1] -2 - انظر الديانات والعقائد 1/95، والموجز في الأديان والمذاهب المعاصرة ص86، والموسوعة الميسرة 2/758.


[3] -
انظر الديانات والعقائد 1/ 116-117، وذيل الملل والنحل 2/13-16، والموسوعة
الميسرة 2/758، والتصوف المنشأ والمصادر لإحسان إلهي ظهير ص 53- 55.



[4]- انظر الموسوعة الميسرة 2/761.


[5] - انظر الموسوعة الميسرة 2/761.


[6] - انظر الديانات والعقائد 4/333، وذيل الملل والنحل 15-18، والموجز في الأديان والمذاهب المعاصرة ص86-88.


[7] - انظر ذيل الملل والنحل 2/26.


[8] - الموسوعة الميسرة ص2/762
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.soonaa.com/vb/index.php
ممدوح السروى

avatar

عدد المساهمات : 169
تاريخ التسجيل : 30/10/2009

مُساهمةموضوع: رد: البوذية   السبت أكتوبر 31, 2009 12:35 am

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
tymor12345

avatar

عدد المساهمات : 61
تاريخ التسجيل : 05/09/2009

مُساهمةموضوع: رد: البوذية   الأحد نوفمبر 01, 2009 10:43 am

يسلموووووووووووووووو
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
البوذية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الحقيقة :: ۩۩ الفرق والأديان ۩۩ :: ۩۩ الفـرق والأديـان ۩۩-
انتقل الى: